منتخبنا الوطني للشباب يتابع استعداده لتصفيات كأس آسيا

دخل منتخبنا الوطني للشباب المرحلة الثانية من استعداده لتصفيات كأس آسيا التي ستقام بطاجكستان خلال شهر تشرين الثاني 2019 بدعوة شملت 36 لاعباً هم : يحيى الكرك – ماهر دياب – أحمد داوود – وسيم أيوب – عمر محمد – عبد القادر شيخ موس – ياسين أبو كرش – أحمد عمارة – يامن مطلق – عبد المجيد الشربجي- محمد معتوق- حاتم النابلسي (دمشق)هيثم اللوز- عبد القادر شعبان- هاشم رحال -محمد الأسود (حمص) مصطفى السفراني – قتيبة دباغ – عبدالله التتان (حماه) محمد مشهداني – فضل غليص – مهند شمطة – يوسف عساف – أمجد فياض – ابراهيم جمرك – محمد ريحانية – (حلب) أحمد حاتم – فضل فضة – محمد العبو – علي زينة – مثنى عرقاوي – عمر نعنوع – أحمد عجور ( اللاذقية ) بشار سالم – يزن حمود – خليل قادو (الحسكة(..
وينتهي المعسكر الحالي يوم الأربعاء 15 أيار حيث يتدرب الفريق بملعب الفيحاء الرئيسي بدمشق..
وفي أول تعليق له على قرعة تصفيات كأس آسيا التي أوقعتنا إلى جانب طاجكستان ولبنان والمالديف قال مدرب المنتخب سامر بستنلي: (كرة القدم في تطور دائم وكذلك المنتخبات الآسيوية حيث تعمل بجد وفق خطط مستقبلية في المراحل السنية، لا ننظر لأي منتخب على أساس تاريخه أياً كان، ولكن ننظر كيف تعمل وتتطور تلك المنتخبات بكرة القدم ونعمل على هذا الأساس) .
وفي القرعة والتحضير على العموم أضاف: (نحترم جميع المنتخبات فيها ووضعهم جيد لاسيما أصحاب الأرض وصيف كأس آسيا بنسخته الأخيرة لفئة الناشئين، بالطبع لكل فريق خصوصيته وطريقه لعبه وسيكون تحت أنظارنا منذ الآن .. لكن لدينا عمل كثير لتحقيق هدفنا الأولي وهو تجاوز التصفيات القارية ، نحن نعتمد على أسلوب تدريبي ينقل المنتخب من اللعب المباشر إلى اللعب التموضعي وسيؤتي بثماره تدريجياً حيث لازلنا بالأسبوع التحضيري الثاني)..
وختم مدرب منتخبنا الشاب، سامر بستنلي قائلاً: (لدينا ثقة وتفاؤل أن كل الأمور ستكون جيدة وندرك الحمل الموضوع على كاهلنا الذي يحملنا مسؤولية مضاعفة خاصة بعد عدم توفيق منتخباتنا الوطنية للفئات العمرية بالبطولات الأخيرة) .
ربيع حمامة – المنسق الإعلامي لمنتخب الشباب

مقالات ذات صله