أهم الأخبار

منتخبنا يتعادل سلباً مع نظيره الفلسطيني..

أهدر منتخبنا الوطني لكرة القدم نقطتين ثمينتين إثر تعادله سلباً من دون أهداف مع نظيره الفلسطيني في ملعب نادي الشارقة لحساب المجموعة الثانية في مستهل مبارياته بالنسخة السابعة عشرة من كأس آسيا.
منتخبنا كان الطرف الأفضل طيلة مجريات اللقاء وسيطر على وسط الملعب واستحوذ على الكرة بنسبة عالية طوال فترة اللقاء لكنه اصطدم بدفاع صلب للمنتخب الفلسطيني الذي نجح بإغلاق منطقته بشكل محكم أمام محاولات السومة وخريبين التي لم تصب أهدافها وخاصة في الشوط الأول.
منتخبنا أضاع فوزاً قريباً كان ممكناً ومتوقعاً نتيجة الأفضلية الفنية خلال اللقاء وخاصة بعد طرد اللاعب الفلسطيني في الثلث الأخير من الشوط الثاني لكن الاستعجال وأسلوب لعب الفلسطينيين في المنطقة الخلفية عطل مفاتيح لعب منتخبنا.
وفي تفاصيل اللقاء بدا واضحاً اعتماد الفلسطينيين على الأسلوب الدفاعي للحدِّ من خطورة السومة وخريبين عبر زيادة الكثافة في المنطقة الدفاعية وإسناد مهمة مراقبتهما لأحد أفضل لاعبي المباراة عبد اللطيف البهداري الذي حد كثيراً من قدرة العمرين على هز الشباك.
الأفضلية الفنية للمنتخب تمثلت بنقل الكرة والاستحواذ الجيد عليها فترة طويلة عبر الخطوط الثلاثة لكنها افتقدت للنهايات، فضاعت فرصتا الخريبين في الحصة الأولى أمام تماسك دفاع الفلسطينيين ويقظة حارسهم ومثلها فرصة السومة.
في الشوط الثاني لم تتغير الصورة كثيراً حتى دخول محمد عثمان الذي أعاد للوسط توازنه واستطاع تمويل خط المقدمة بكرات بينية كادت تحقق المطلوب، لكن تسرع العجان ومثله القلفا حالت دون ذلك.
التعادل السلبي في مباراة الافتتاح والخروج بنقطة وحيدة لم يكن مرضياً ولا منتظراً بل جاء صادماً لعشاق المنتخب الذين حضروا بالآلاف وهتفوا للمنتخب وحتى للملايين ممن تابع المباراة على الشاشة الفضية والتعويض بات حتمياً أمام منتخب الأردن الذي حقق مفاجأة من العيار الثقيل وهزم حامل اللقب أستراليا بهدف وحيد وضعه في صدارة المجموعة.
مثّل منتخبنا: إبراهيم عالمة- مؤيد العجان- أحمد الصالح- جهاد الباعور- عبد الملك عنيزان- أسامة أومري (يوسف قلفا)- زاهر الميداني (محمد عثمان)– تامر حاج محمد (أحمد الأشقر)– فهد يوسف- عمر خريبين- عمر السومة.
وعقب المباراة أكد الألماني شتانغه في مؤتمر الصحفي أن المنتخب لعب وقدم كل شيء باستثناء التسجيل للتسرع وسوء الطالع، وبالنسبة للتأخر بإشراك محمد عثمان أجاب: لعب عدداً كبيراً من المباريات مع ناديه وفضلنا إراحته وسنعمل على تحضيره بالشكل الأمثل وسنعتمد عليه أكثر.

مقالات ذات صله