منتخبنا الوطني لكرة القدم يتعادل مع منتخب اوزبكستان بهدف لمثله

تعادل منتخبنا الوطني لكرة القدم مع مستضيفه منتخب اوزبكستان بهدف لمثله في المباراة الدولية الودية بالملعب الوطني في العاصمة طشقند ضمن تحضيراتهما للنهائيات الآسيوية في الإمارات مطلع العام القادم.
سجل أصحاب الأرض أولا عبراللاعب مارتييف من ركلة جزاء وعادل لمنتخبنا نجمه عمر السومة برأسية متقنة على طريقة الكبار.
منتخبنا قدم نفسه بصورة جيدة مع انطلاقة تحضيراته الجدية واستطاع أن يفرض أسلوبه معظم مراحل المباراة التي كان فيها نسور قاسيون الطرف الأفضل خاصة في الشوط الأول وسنحت للاعبينا عدة فرص محققة للتسجيل، في حين تقاربت الأفضلية في الشوط الثاني.
وفي التفاصيل سيطر منتخبنا على الحصة الأولى عبر نقل كرة سليم وبثقة بين الخطوط الثلاثة مع إشتراك الحارس العالمة بمعظمها وأحكم محمد عثمان وتامر حاج محمد على وسط الملعب ونقلوا الكرة عبر الأطراف للمواس واليوسف الذي أربك دفاعات الأوزبك كذلك كان لعنيزان حضوره القوي والمبشر عبر الدخول والتسديد مع محاولات السومة لطرق الشباك الأوزبكية ،في وقت لم تحضر خطورة الأوزبك إلا بكرة مباشرة تألق العالمة بردها.
في الشوط الثاني حاول المنتخب الأوزبكي تعديل صورته أمام جمهوره وعلى أرضه فامتد مهاجما عبر الأطراف معتمدا على المناولات الطويلة وعلى سرعة لاعبيه في المرتدات وحاولوا هز شباك العالمة عبر كرات مرتدة ونجحوا بواحدة من ركلة جزاء احتسبها الحكم اثر لمسة يد على تامر حاج محمد بالدقيقة 62 نفذها بنجاح عن يمين العالمة.
منتخبنا تابع فرض أسلوبه ولم يتأثر بهدف السبق الأوزبكي ونجحت تبديلات الألماني شتانغه من زيادة الضغط الهجومي والإبقاء على أفضلية منتخبنا الذي نجح نجمه السومة بتعديل النتيجة برأسية مترجما عرضية متقنة من الجويد في الدقيقة 78..
ومرت عدة محاولات لمنتخبنا أخطرها كرة الأومري التي ردتها عارضة الأوزبك وأخرى قوية للميدو ورأسية جانبت القائم للسومة، ونجح العالمة في رد كرتين خطرتين لأصحاب الأرض لينتهي اللقاء بنتيجة لم تنصف منتخبنا.
مثل منتخبنا
ابراهيم عالمة- نديم الصباغ(حميد ميدو)- جهاد الباعور- عمرو الميداني- عبد المالك عنيزان(حسين الجويد)- فهد اليوسف(يوسف قلفا)- تامر حاج محمد- محمد عثمان- محمود المواس(مارديك مردكيان)-اسامة اومري(اياز عثمان)- عمر السومة(أحمد أشقر) المؤتمر الصحفي
==========
أكد المدير الفني لمنتخبنا الوطني بيرند شتانغه أن المنتخب كان الطرف الأفضل في المباراة وسنحت له فرص عديدة للتسجيل في الشوط الأول لم نوفق بتسجيلها وفي الشوط الثاني تأخرنا بهدف من ركلة جزاء لكن منتخبنا حافظ على مستواه وتركيزه ولعب كرة سليمة وحققنا التعادل.
وقال شتانغه في مؤتمره الصحفي عقب اللقاء: طريقة لعبنا وأسلوبنا أجبرت منتخب اوزبكستان على التراجع فعندما تكون مستحوذ على الكرة وتسيطر على وسط الملعب من الطبيعي أن يتراجع خصمك للمناطق الخلفية وهذا حدث في الشوط الأول بشكل واضح.
وأضاف: حينما يعاندك الحظ وتضيع فرصاً كثيرة ستخرج بنتيجة التعادل التي برأيي لم تكن عادلة بل أنني أشعر بخيبة من النتيجة قياسا بالأداء والفرص لمنتخبنا وكنا نستحق الفوز .

طشقند- بشار محمد
المنسق الإعلامي للمنتخب الوطني

مقالات ذات صله