اليوم نهائي الدرجة الثانية في موقعين … أربعة فرق تتنافس على الصعود للأولى للمرة الأولى

اليوم نهائي الدرجة الثانية في موقعين …

أربعة فرق تتنافس على الصعود للأولى للمرة الأولى

تنطلق اليوم في حمص وحماة مباريات التجمع النهائي لأندية الدرجة الثانية الذي يقام من مرحلة واحدة على أرض محايدة بين فرق حرفيو حلب والكسوة والبريقة والساحل، فيلعب اليوم البريقة مع الساحل في حمص وحرفيو حلب مع الكسوة في حماة وتستأنف المباريات يوم الأربعاء فيلتقي الحرفيون مع الساحل في حماة، ويلعب الكسوة مع البريقة في دمشق، وتختتم مباريات التجمع يوم السبت القادم بلقاءين فيلتقي الحرفيون مع البريقة في حماة ويلعب الساحل مع الكسوة في حمص.
ومن حيث الشكل العام فإن حظوظ الفرق الأربعة متساوية في التأهل وخصوصاً أنها استعدت بشكل مقبول للنهائي المنتظر.
والعلامة الفارقة في التجمع أنه يجمع فرقاً ستتأهل للمرة الأولى في تاريخها إلى دوري الدرجة الأولى، كما نلمس فرقاً تنتمي لمحافظات لم تر النور بأي من فرقها في دوري الدرجة الأولى، كالبريقة الذي يمثل القنيطرة والكسوة الذي يمثل ريف دمشق والساحل الذي يمثل طرطوس باعتبار مصفاة بانياس فريق هيئة.
والحرفيون إن تأهل للدرجة الأولى فسيكون الفريق السادس من حلب الذي يصل للدرجة الأولى بعد الاتحاد والحرية وعفرين واليرموك وشرطة حلب، باستثناء فترة الستينيات من القرن الماضي.
والفرق الأربعة استعدت ضمن إمكانياتها ومجالها الجغرافي فلعبت المستطاع مع فرق الجوار، وبعضها عزز صفوفه بلاعب أو اثنين من هنا وهناك من الذين لم يوقعوا على كشوف أي فريق مثل ما فعل الساحل.

الوصول
فريق حرفيو حلب لم يلق أي منافسة في مجموعة حلب وتصدر منذ البداية وحتى النهاية وفاز على جميع الفرق الأربعة ذهاباً وإياباً باستثناء تعادل وحيد مع عفرين صفر/صفر، ولم يلق أي منافسة من أحد ولعبت الفرق فيما بينها مباريات تحصيل حاصل، وآخر الفرق عمال حلب الذي لم يحقق أي فوز في ثماني مباريات فهبط إلى الدرجة الثالثة.
مجموعة فريق الساحل ضمت ستة فرق، ثلاثة من الساحل السوري (الساحل، التضامن وبانياس) وثلاثة متفرقة (قمحانة، عامودا، ورأس العين).
الساحل تصدر بجدارة رغم منافسة التضامن (إياباً) والساحل حسم منافسته ذهاباً بفوزه في جميع مبارياته، وخاض الإياب بشكل تجاري.
التضامن وقع بمطبات التعادل مع قمحانة مرتين وعامودا، فابتعد عن المنافسة، ولم يظهر فريقا عامودا ورأس العين بالمستوى الجيد وكان الهبوط من نصيب رأس العين الذي لم يجمع أكثر من أربع نقاط.
مجموعة دمشق الأولى كانت ساخنة في المنافسة على الصدارة، وساخنة في الهروب من الهبوط، وضمت فرق البريقة والعربي والمليحة والخابور وحرستا والفيحاء، وقلب البريقة كل التوقعات بفوزه في كامل مبارياته وتبادل الفوز مع العربي ذهاباً وإياباً، لكن العربي خسر حظه بالمنافسة بخسارته المفاجئة أمام حرستا 1/2 فابتعد عن الصدارة.
حمى الهبوط اشتعلت بين فرق المليحة والخابور وحرستا والفيحاء، لكن الفيحاء هبط بفارق نقطة عن هذه الفرق رغم أنه قدم موسماً جيداً استناداً لتاريخه بكرة القدم.
مجموعة دمشق الثانية حُسم فيها الهبوط قبل أن تنطلق مبارياتها بعد انسحاب الحراك منها، وبقي منها فرق الكسوة وجرمانا والجولان وشهبا وعمال القنيطرة، وكان أضعف الفرق عمال القنيطرة الذي خسر مبارياته الثماني وبفوارق كبيرة فدخل مرماه (48) هدفاً في المباريات الثماني.
الكسوة حسم الصراع أمام منافسه جرمانا بفارق ثلاث نقاط، والجولان دخل خط المنافسة متأخراً ولم يكن له هذا الموسم نصيب.

ملاحظات
22 فريقاً شاركت بالدوري هذا الموسم، وأغلب الفرق شاركت من باب المشاركة ولم تترك أثراً جيداً من خلالها، والمفترض أن يتم تنظيم الدوري بشكل أفضل ليضم النخبة فقط، وإجراء الدوري من مرحلتين لمجموعة واحدة.
شهدت بعض المباريات نتائج كبيرة فخسر عمال القنيطرة أمام الجولان 2/8 وأمام جرمانا 1/7 وأمام الكسوة صفر/10، وأمام شهبا 1/8، وفاز العربي على الخابور 7/2 والبريقة على حرستا 7/3 وشهبا على عمال القنيطرة 7/1 وحرفيو حلب على الشهباء 5/1، والعربي على الخابور 5/1 والخابور على حرستا 7/4، والمليحة على حرستا 7/1، والساحل على رأس العين 6/3، والساحل على عامودا 5/صفر، وقمحانة على عامودا 5/صفر.
مباراة واحدة انتهت بفوز قانوني وكانت بين العربي والمليحة التي انتهت إلى التعادل 1/1، لكن بعد اعتراض العربي على المليحة لإشراكه لاعبين مخالفين فاز العربي 3/صفر.
اعترضت الفرق الهابطة إلى الدرجة الثالثة على بقاء عمال القنيطرة، فالفرق الهابطة لعبت ونافست ونالت نقاطاًعلى حين أن عمال القنيطرة خسر كل مبارياته بسخاء، فهل هذا عدل؟

تأجيل وانسحابات
في الدوري الكروي تم تأجيل مباراة الوحدة مع تشرين إلى اليوم على ملعب جبلة، نظراً لتأخر وصول فريق الوحدة من قطر.
وكانت المباراة مقررة أمس، وهي من مؤجلات مرحلة الإياب لحساب المجموعة الثانية، وسبق للوحدة أن فاز ذهاباً 2/1.
ويلعب بعدها في جبلة أيضاً مع الشرطة والاتحاد على التوالي.
وفي مباريات الكأس الذي انطلقت مبارياته أمس في الدور الثاني فاز النضال على اليقظة 5/4 بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي وأشرك فريق النضال مجموعة من لاعبيه الناشئين والشباب من أبناء النادي الذي يعدهم للموسم القادم بعد أن أنهى عقود أغلب لاعبيه الموقعين لموسم واحد، وفي مباراة ثانية فاز مصفاة بانياس على عفرين بهدفين سجلهما علي إسماعيل د48 وثابت ناموري د90، واعتذر الجولان والمليحة عن المشاركة ففاز قانوناً كل من جبلة والوثبة على التوالي وتأهلا معاً إلى الدور الثالث، وتأهل رفقتهما المخرم وحطين وحرفيو حلب لانسحاب الجزيرة والفتوة والجهاد.
وجاءت مجمل الاعتذارات لعدم تحمل الفرق المنسحبة نفقات المشاركة من مواصلات وإقامة وإطعام.
وتستأنف مباريات الكأس يوم الأربعاء القادم.

نورس النجار

مقالات ذات صله